إن الإنسان متدين بفطرته وعقله ولهذا يجب أن يكون له إله يعبد ويلجأ إليه في الملمات، لعله يجد من يستجيب لدعوته لينجيه من الكرب أو يغدق عليه النعم. ولهذا فكر الإنسان قبل الميلاد وبعده بوجوب اتباع ربّ يُعبد، فالإسلام هو الدين الحق، لهذا فإن الله تعالى قد تكفل بحفظه؛ لأنه صالح لكل زمان ومكان؛ ولهذا نشاهد نفراً ممن شرح الله قلبهم إلى الإسلام يفرون من الديانات الوضعية والديانة اليهودية والنصرانية ويعتنقون الإسلام. وفي هذا البحث نبين دواعي الدخول في الإسلام في العصر الحديث

هل تبحث عن النسخة PDF من كتاب دواعي الدخول في الإسلام في العصر الحديث بقلم by author محمد حسن أبو يحيى؟ لحسن الحظ، لدينا النسخة pdf على السيرفر الخاص بنا في mutanahas.xyz. فقط اضغط على زر التحميل بالاسفل مجاناً ووفر نقودك. انتبه، في بعض الاقسام في موقعنا، ربما يُطلب منك ان تقوم بالتسجيل قبل ان يمكنك تحميل ال PDF.

حمل

التسجيل مطلوب

الرابط الأساسي