كما تطلع الشمس بأنوارها فتفجر ينبوع الضوء المسمي النهار يولد النبي فيوجد في الإنسانية ينبوع النور المسمي بالدين وليس النهار إلا يقظة الحياة تحقق أعمالها وليس الدين إلا يقظة النفس تحقق فضائلها. والشمس خلقها الله حاملة طابعه الإلهي في عمله للمادة تحول به وتغير, والنبي يرسله الله حاملا مثل ذلك الطابع في عمله تترقي فيه وتسمو. ورعشات الضوء من الشمس هي قصة الهداية للكون في نور من الكلام 

هل تبحث عن النسخة PDF من كتاب وحي القلم - الجزء الثاني بقلم by author مصطفي صادق الرافعي؟ لحسن الحظ، لدينا النسخة pdf على السيرفر الخاص بنا في mutanahas.xyz. فقط اضغط على زر التحميل بالاسفل مجاناً ووفر نقودك. انتبه، في بعض الاقسام في موقعنا، ربما يُطلب منك ان تقوم بالتسجيل قبل ان يمكنك تحميل ال PDF.

حمل

التسجيل مطلوب

الرابط الأساسي